جمهور الإخوة بلمير.. لم يتوقفوا عن الغناء والرقص في ليلة من العمر بالدارالبيضاء

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أحيا الإخوة الفنانَين عمر ورجاء بلمير حفلاً فنيًا في مدينة الدارالبيضاء وآلذي يعد أول عرض موسيقي خاص لهما بالمملكة، حيث تكلّل بالنجاح الكبير والتنظيم الرائع آلذي تولاه السيد والإعلامي يسري مراكشي بصحبة طاقمه.

لم تكن هاته الليلة التي أحياها الشقيقان عادية لا بل استثنائية وأكثر، خاصة بعدما غصّ احدى قاعات مسرح ميگا راما بالكثيرين من المحبين والعاشقين للأخوة والذين أتوا من كل حدبٍ وصوب للاستمتاع بليلة أقل ما يقال عنها أنها أمسيّة استثنائيّة.

ورغم وجود الكراسي بالأعداد الكافية غير أنّ الجمهور اختار أن يظل واقفا وصعد عدد كبير منهم على الكراسي مفضلين متابعة الإخوة وقوفا كامل السهرة وابهر بلمير الحاضرين بباقة من روائعهم المميّزة، الى جانب أغاني لغيرهم، تحت قيادة المايسترو ياسين بن فضول.

وعلى امتداد الحفل كان هتاف الجمهور وتصفيقه وترديده لأغاني الإخوة ورقصهم على أنغامها الشبابية منقطع النظير.

وقد أجمع كلّ من المنظمين وعدد كبير من الجمهور على أنّ العرض كان ناجحا ومميزا جدّا ودليل على ذلك المقاطع المنتشرة في منصات الرقمية للحفل بالإضافة مقاعد المسرح التي جاء مكتملة العدد.

وهذا الحفل يعدّ ناجحا لا فقط من حيث إقبال الجمهور وتفاعله بل هو ناحج كذلك من حيث إحكام التنظيم بفضل مجهودات صناع الحفل.

من جهة ثانية يذكر أن الشقيقان بلمير المشاغبين فنياً عادا معاً من جديد للواجهة بعمل غنائي حمل إسم خليها، الأغنية حازت على أصداء إيجابية نظراً لجمعها العناصر الكلامية واللحنية والصوتية المنسجمة، إضافة إلى الكليب وقصته التي تسلط الضوء على هموم وقضايا شريحة كبيرة من الناس

You might also like